إعلان استقالة منتخب بمراكش عبر مواقع التواصل الاجتماعي يثير الجدل

أثارت تدوينة نشرت على تطبيق الفايسبوك مؤخرا، تعود لمنتخب جماعي بمراكش يعلن فيها استقالته من مزاولة المهام الموكولة له بإحدى مقاطعات المدينة، الكثير من الجدل وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي. واعتبر مهتمون أن تقديم الاستقالة عبر تدوينة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، مراهقة سياسية توحي على عدم نضج صاحبها السياسي، وعن جهله للقانون والمساطير المعمول […]

إعلان استقالة منتخب بمراكش عبر مواقع التواصل الاجتماعي يثير الجدل
   kech24.com
أثارت تدوينة نشرت على تطبيق الفايسبوك مؤخرا، تعود لمنتخب جماعي بمراكش يعلن فيها استقالته من مزاولة المهام الموكولة له بإحدى مقاطعات المدينة، الكثير من الجدل وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي. واعتبر مهتمون أن تقديم الاستقالة عبر تدوينة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، مراهقة سياسية توحي على عدم نضج صاحبها السياسي، وعن جهله للقانون والمساطير المعمول بها، وهو مايساءل كفاءة المنتخبين وإلمامهم بالقوانين وآليات العمل والاشتغال داخل المجالس المنتخبة، والقيام بمهامهم على أكمل وجه. وتأسف ناشطون على تصرفات المنتخب المذكور، التي اعتبروها صبيانية ولا تلائم العمل السياسي الشريف والجاد، وخاصة بعد الخروج في تدوينة فيسبوكية للإعلان عن استقالة، بذريعة أن الأخير يتعرض لإدعات مغرضة، واستخدمت للمس والتشهير به. وحسب المادة 60 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية، فالاستقالة من المهام يجب تقديمها إلى رئيس المجلس الذي يخبر بذلك فورا وكتابة عامل العمالة أو الإقليم أو من ينوب عنه، ويسري اثر هذه الاستقالة بعد انصرام أجل خمسة عشر يوما ابتداء من تاريخ توصل رئيس المجلس بالاستقالة.