استقطب حوالي 50 الف زائر..اسدال الستار على فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بتطوان

هبة بريس - مكتب طنجة أسدل الستار عشية يوم الأحد الموافق 9 أبريل بتطوان على فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بتسجيل رقم قياسي في عدد الزائرين قدر في حوالي 50الف مقارنة مع الدورتين السابقين . وبحسب بلاغ صادر عن المنظمين فقد حقق المعرض رقم معاملات فاق الستة ملايين درهم، منها 113 ألف درهم سجلتها الجمعية الوطنية لغطاسي المرجان بالمغرب – تطوان- كأعلى رقم معاملات. وتم تنظيم المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني من 31 ماي إلى 9 يونيو من قبل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وبشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وعمالة إقليم تطوان، وذلك تحت شعار "من أجل اقتصاد اجتماعي مرن محفز للاستثمار والتشغيل وقائم على الرقمنة". وعرف المعرض مشاركة أزيد من 160 عارض وعارضة من مختلف جهات المغرب، على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 5000 متر مربع تتضمن فضاء لعرض وتسويق المنتجات المجالية وفضاء مؤسساتي خصص لمختلف القطاعات والمؤسسات العاملة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وكذا فضاء مخصص للأطفال، وفضاء خاص بالورشات التكوينية والندوات أط

استقطب حوالي 50 الف زائر..اسدال الستار على فعاليات المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بتطوان
   hibapress.com
هبة بريس - مكتب طنجة أسدل الستار عشية يوم الأحد الموافق 9 أبريل بتطوان على فعاليات الدورة الثالثة للمعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني بتسجيل رقم قياسي في عدد الزائرين قدر في حوالي 50الف مقارنة مع الدورتين السابقين . وبحسب بلاغ صادر عن المنظمين فقد حقق المعرض رقم معاملات فاق الستة ملايين درهم، منها 113 ألف درهم سجلتها الجمعية الوطنية لغطاسي المرجان بالمغرب – تطوان- كأعلى رقم معاملات. وتم تنظيم المعرض الجهوي للاقتصاد الاجتماعي والتضامني من 31 ماي إلى 9 يونيو من قبل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وبشراكة مع وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وعمالة إقليم تطوان، وذلك تحت شعار "من أجل اقتصاد اجتماعي مرن محفز للاستثمار والتشغيل وقائم على الرقمنة". وعرف المعرض مشاركة أزيد من 160 عارض وعارضة من مختلف جهات المغرب، على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 5000 متر مربع تتضمن فضاء لعرض وتسويق المنتجات المجالية وفضاء مؤسساتي خصص لمختلف القطاعات والمؤسسات العاملة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وكذا فضاء مخصص للأطفال، وفضاء خاص بالورشات التكوينية والندوات أطرها باحثون ومختصون في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني وذلك بغية المساهمة في تقوية وتعزيز قدرات التعاونيات والجمعيات العاملة بالقطاع والرفع من تنافسيتها وتعزيز حضورها حتى تصبح قادرة على مواجهة مختلف التحديات.