بسبب دعمه للقضية الفلسطينية.. السلطات الفرنسية تعتقل المفكر فرانسوا بورغا

هبة بريس /. وكالات اعتقلت الشرطة الفرنسية، الثلاثاء، عالم السياسة فرانسوا بورغا المناصر لقضية غزة المحاصرة، بتهمة “الدفاع عن الإرهاب”. وقال المحامي رفيق شِكّات في منشور على منصة “إكس”، إن “الشرطة اعتقلت فرانسوا بورغا في مدينة إي أن بروفانس (Aix-en-Provence) جنوب فرنسا بدعوى دعمه للإرهاب”. واستنكر شكات هذا الإجراء، مشددا على أن “مكان الأكاديمي ليس في مركز الشرطة”. كما قال شكات في تصريحات للأناضول، إن “المنظمة اليهودية الأوروبية تقدمت بشكوى ضد بورغا، الخبير في شؤون العالم العربي والإسلاموفوبيا، بسبب إعادة نشره منشورا على “إكس” في 2 يناير الماضي”. وأوضح أن “بورغا يقدم إجابات صادقة مبنية على مكانته كباحث وعلى الكتب التي ألّفها”. وأفاد المحامي أنه تم الاستماع إلى بورغا في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ والمحكمة الجنائية.. وقد طُرح عليه أسئلة حول النزاع (في غزة) وأتيحت له الفرصة للتعبير عن رأيه”. وفي تصريحات مختلفة، أعرب بورغا علنًا عن دعمه لغزة، وقال في منشور على “إكس” في وقت سابق من العام الجاري إنه يكنّ “الاحترام والتقدير لقادة حماس أكثر بكثير من قادة إسرائيل”. ك

بسبب دعمه للقضية الفلسطينية.. السلطات الفرنسية تعتقل المفكر فرانسوا بورغا
   hibapress.com
هبة بريس /. وكالات اعتقلت الشرطة الفرنسية، الثلاثاء، عالم السياسة فرانسوا بورغا المناصر لقضية غزة المحاصرة، بتهمة “الدفاع عن الإرهاب”. وقال المحامي رفيق شِكّات في منشور على منصة “إكس”، إن “الشرطة اعتقلت فرانسوا بورغا في مدينة إي أن بروفانس (Aix-en-Provence) جنوب فرنسا بدعوى دعمه للإرهاب”. واستنكر شكات هذا الإجراء، مشددا على أن “مكان الأكاديمي ليس في مركز الشرطة”. كما قال شكات في تصريحات للأناضول، إن “المنظمة اليهودية الأوروبية تقدمت بشكوى ضد بورغا، الخبير في شؤون العالم العربي والإسلاموفوبيا، بسبب إعادة نشره منشورا على “إكس” في 2 يناير الماضي”. وأوضح أن “بورغا يقدم إجابات صادقة مبنية على مكانته كباحث وعلى الكتب التي ألّفها”. وأفاد المحامي أنه تم الاستماع إلى بورغا في الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ والمحكمة الجنائية.. وقد طُرح عليه أسئلة حول النزاع (في غزة) وأتيحت له الفرصة للتعبير عن رأيه”. وفي تصريحات مختلفة، أعرب بورغا علنًا عن دعمه لغزة، وقال في منشور على “إكس” في وقت سابق من العام الجاري إنه يكنّ “الاحترام والتقدير لقادة حماس أكثر بكثير من قادة إسرائيل”. كما انتقد موقف فرنسا من حماس ووصفه بأنه “استسلام للسياسة الأمريكية والإسرائيلية”. وسبق أن استدعت الشرطة الفرنسية بورغا للاستجواب في نهاية يونيو الماضي بتهمة “تمجيد الإرهاب”.