“حوارات المواطنة”.. صديقي يجتمع بساكنة قرية تيزي نوشك بالحوز

هبة بريس من جبال قرية تيزي نوشك بإقليم الحوز، عقد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد الصديقي، لقاء جديدا في إطار "حوارات المواطنة"، المنظم من طرف حركة "المواطنون"، حول موضوع "تحسين الخدمات والبنية التحتية الأساسية في المناطق القروية". وتأتي هذه المبادرة، التي سيعمل خلالها الوزيرات والوزراء على عرض منجزات الحصيلة الحكومية، عبر لقاءات بالجهات الـ 12 للمملكة، ومُناقشتها والاستماع لآراء وأسئلة المواطنين والمواطنات وجمع اقتراحاتهم وتوصياتهم. في إطار ترسيخ الحوار البنَّاء بين المسؤولين الحكوميين والمواطنات والمواطنين، وتعزيزا لقيم الشفافية والمشاركة والتواصل مع الرأي العام في بلادنا. وتطرق الصديقي إلى الحصيلة المرحلية للوزارة، وسلط الضوء على مشاريع "استراتيجية الجيل الأخضر 2030 -2020 "، والإجراءات المتخذة من أجل إنجاح تنزيلها في احترام تام لخاصيات كل منطقة على حدة. كما عرَّج على تفاصيل البرنامج الفلاحي لإعادة تأهيل المناطق المتضررة من "زلزال الحوز". وقابل وزير الفلاحة والتنمية القروية، أسئلة الحاضرين بـ "مقهى المواطنة"، بالتفاعل الإيجابي. كما ك

“حوارات المواطنة”.. صديقي يجتمع بساكنة قرية تيزي نوشك بالحوز
   hibapress.com
هبة بريس من جبال قرية تيزي نوشك بإقليم الحوز، عقد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد الصديقي، لقاء جديدا في إطار "حوارات المواطنة"، المنظم من طرف حركة "المواطنون"، حول موضوع "تحسين الخدمات والبنية التحتية الأساسية في المناطق القروية". وتأتي هذه المبادرة، التي سيعمل خلالها الوزيرات والوزراء على عرض منجزات الحصيلة الحكومية، عبر لقاءات بالجهات الـ 12 للمملكة، ومُناقشتها والاستماع لآراء وأسئلة المواطنين والمواطنات وجمع اقتراحاتهم وتوصياتهم. في إطار ترسيخ الحوار البنَّاء بين المسؤولين الحكوميين والمواطنات والمواطنين، وتعزيزا لقيم الشفافية والمشاركة والتواصل مع الرأي العام في بلادنا. وتطرق الصديقي إلى الحصيلة المرحلية للوزارة، وسلط الضوء على مشاريع "استراتيجية الجيل الأخضر 2030 -2020 "، والإجراءات المتخذة من أجل إنجاح تنزيلها في احترام تام لخاصيات كل منطقة على حدة. كما عرَّج على تفاصيل البرنامج الفلاحي لإعادة تأهيل المناطق المتضررة من "زلزال الحوز". وقابل وزير الفلاحة والتنمية القروية، أسئلة الحاضرين بـ "مقهى المواطنة"، بالتفاعل الإيجابي. كما كان حريصا على الاستماع لفاعلين جمعويين في مجال الفلاحة ورؤساء تعاونيات ووحدات إنتاجية، ووجَّه مسؤولين، استقدَمَهم رفقته، لمناقشة الملفات وإيجاد حلول تقنية لها. وحرص الوزير، على توجيه شكره للقائمين على التعاونيات والجمعيات الناشطة في المجال الفلاحي، نظير المجهودات المهمة التي يقومون بها. كما اطلع على جملة من التوصيات والملاحظات التي أفرَزتها لقاءات وجولات حركة "المواطنون" مع المواطنات والمواطنين في مختلف مدن وقرى جهات بلادنا.