مختبر الشرطة العلمية والتقنية في المغرب يحصل على اعتماد دولي

جرى توسيع نطاق الاعتماد الممنوح من قبل المنظمة الأمريكية المرموقة (ANAB) للمختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية (LNPST) التابع للمديرية العامة للأمن الوطني (DGSN)، كي يشمل جل مجالات عمل هذا المختبر، وذلك وفقا لمتطلبات المعيار الدولي (ISO 17025). ويأتي هذا الإنجاز، الذي تم الاحتفاء به اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، كثمرة لمسلسل طويل شرعت فيه المديرية العامة للأمن الوطني منذ سنة 2016، والمتمحور بشكل أساسي حول التحديث الشامل لنظام الشرطة العلمية والتقنية. وفي كلمته بهذه المناسبة، أكد رئيس معهد العلوم للأدلة الجنائية (الأمن الوطني)، والي الأمن توفيق الصايغ، أن هذا الاعتماد يعكس الالتزام الثابت والمعايير العالية التي بلورها المختبر من حيث الجودة والتميز. ويتعلق الأمر، يضيف رئيس المعهد، بتتويج لمسار يندرج في إطار تنزيل مخطط عمل المختبر (ISFSN)، وذلك عملا برؤية المدير العام للأمن الوطني في ما يتعلق بجانب الاعتماد لكافة هيئات المديرية العامة للأمن الوطني. وتابع أن هذا التميز يعتبر أيضا اعترافا بالكفاءات التقنية والعلمية ل(LNPST)، وكذا التزام المديرية العامة للأمن الوطني في الشق الم

مختبر الشرطة العلمية والتقنية في المغرب يحصل على اعتماد دولي
   hibapress.com
جرى توسيع نطاق الاعتماد الممنوح من قبل المنظمة الأمريكية المرموقة (ANAB) للمختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية (LNPST) التابع للمديرية العامة للأمن الوطني (DGSN)، كي يشمل جل مجالات عمل هذا المختبر، وذلك وفقا لمتطلبات المعيار الدولي (ISO 17025). ويأتي هذا الإنجاز، الذي تم الاحتفاء به اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، كثمرة لمسلسل طويل شرعت فيه المديرية العامة للأمن الوطني منذ سنة 2016، والمتمحور بشكل أساسي حول التحديث الشامل لنظام الشرطة العلمية والتقنية. وفي كلمته بهذه المناسبة، أكد رئيس معهد العلوم للأدلة الجنائية (الأمن الوطني)، والي الأمن توفيق الصايغ، أن هذا الاعتماد يعكس الالتزام الثابت والمعايير العالية التي بلورها المختبر من حيث الجودة والتميز. ويتعلق الأمر، يضيف رئيس المعهد، بتتويج لمسار يندرج في إطار تنزيل مخطط عمل المختبر (ISFSN)، وذلك عملا برؤية المدير العام للأمن الوطني في ما يتعلق بجانب الاعتماد لكافة هيئات المديرية العامة للأمن الوطني. وتابع أن هذا التميز يعتبر أيضا اعترافا بالكفاءات التقنية والعلمية ل(LNPST)، وكذا التزام المديرية العامة للأمن الوطني في الشق المتعلق بالعدالة، علاوة على كونه تتويجا للجهود الحثيثة التي تبذلها المديرية العامة بخصوص التصدي للجريمة بكل أشكالها، وهو ما يضمن الخبرة الدقيقة والموثوقة والمعترف بها دوليا.