مطار محمد الخامس يفتح منطقة “ترانزيت” الجديدة و يواصل تحديث مرافقه

هبة بريس ـ الدار البيضاء تتواصل عملية تحديث مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء من خلال توسعته و تجهيزه بالمرافق الضرورية التي تسمح براحة و انسيابية الزوار و كذا باستقبال أكبر عدد ممكن من المسافرين. و همت عملية إصلاح مطار محمد الخامس الدولي في مرحلتها الأولى توسعة محطة العبور و تحديثها، و هو ما سيسمح بتدفق سلس لكل الوافدين على هذا المعبر الحدودي. و في هذا الصدد، أعلن المكتب الوطني للمطارات، بداية هذا الأسبوع، عن بدء تشغيل منطقة العبور الجديدة للمواصلة الدولية (transit) بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء. وتم تصميم منطقة العبور الجديدة كي تكون أكثر رحابة و وظيفية مع إيلاء اهتمام خاص للكفاءة التشغيلية وراحة المسافرين العابرين، ولرفع الطاقة الاستيعابية للاستقبال وتسريع تدفقات المسافرين العابرين. و جرى تجهيز هذه المنطقة الجديدة بمرافق ومعدات حديثة، مما يتيح للمسافرين تجربة سفر سلسة وممتعة، مع الإشارة إلى أن تشغيل هذه المنطقة الجديدة يأتي استجابة لنمو حركة النقل الجوي للمسافرين العابرين (Trafic HUB) بمطار الدار البيضاء، كما يساهم في تعزيز المكانة المحورية لهذا المطار.

مطار محمد الخامس يفتح منطقة “ترانزيت” الجديدة و يواصل تحديث مرافقه
   hibapress.com
هبة بريس ـ الدار البيضاء تتواصل عملية تحديث مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء من خلال توسعته و تجهيزه بالمرافق الضرورية التي تسمح براحة و انسيابية الزوار و كذا باستقبال أكبر عدد ممكن من المسافرين. و همت عملية إصلاح مطار محمد الخامس الدولي في مرحلتها الأولى توسعة محطة العبور و تحديثها، و هو ما سيسمح بتدفق سلس لكل الوافدين على هذا المعبر الحدودي. و في هذا الصدد، أعلن المكتب الوطني للمطارات، بداية هذا الأسبوع، عن بدء تشغيل منطقة العبور الجديدة للمواصلة الدولية (transit) بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء. وتم تصميم منطقة العبور الجديدة كي تكون أكثر رحابة و وظيفية مع إيلاء اهتمام خاص للكفاءة التشغيلية وراحة المسافرين العابرين، ولرفع الطاقة الاستيعابية للاستقبال وتسريع تدفقات المسافرين العابرين. و جرى تجهيز هذه المنطقة الجديدة بمرافق ومعدات حديثة، مما يتيح للمسافرين تجربة سفر سلسة وممتعة، مع الإشارة إلى أن تشغيل هذه المنطقة الجديدة يأتي استجابة لنمو حركة النقل الجوي للمسافرين العابرين (Trafic HUB) بمطار الدار البيضاء، كما يساهم في تعزيز المكانة المحورية لهذا المطار. و بلغة الأرقام، فإن منطقة العبور الجديدة، التي تبلغ مساحتها 5 آلاف متر مربع، تشمل 11 نقطة لتسجيل وصول المسافرين العابرين، و10 تجهيزات لمراقبة الأمتعة المشحونة بالطائرة EDS (نظام الكشف عن المتفجرات) مع خط أوتوماتيكي، ثم 7 أبواب مغناطيسية وأجهزة الكشف عن المعادن المحمولة، و3 أجهزة ضوئية للمسح الجسدي، علاوة على 7 مصاعد و 8 سلالم متحركة.