وزيرة الداخلية الألمانية: الأمن أولوية قصوى في «اليورو»

قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024) في ألمانيا، أكدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، ووزير داخلية ولاية شمال الراين – ويستفاليا، هربرت رويل، بذل الجهود الرامية لتوفير الأمن خلال البطولة. وخلال الافتتاح الرسمي لـ«المركز الدولي للتعاون الشرطي» في مدينة نويس غرب ألمانيا، قالت فيزر الاثنين: «الأمن أولوية قصوى […]

وزيرة الداخلية الألمانية: الأمن أولوية قصوى في «اليورو»
   kech24.com
قبل أيام قليلة من انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024) في ألمانيا، أكدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، ووزير داخلية ولاية شمال الراين – ويستفاليا، هربرت رويل، بذل الجهود الرامية لتوفير الأمن خلال البطولة. وخلال الافتتاح الرسمي لـ«المركز الدولي للتعاون الشرطي» في مدينة نويس غرب ألمانيا، قالت فيزر الاثنين: «الأمن أولوية قصوى بالنسبة لنا، سواء على مستوى الولايات أو المستوى الاتحادي». وأضافت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي: «نحن مستعدون بشكل جيد جداً جداً، ولذلك آمل في أن تكون المباريات سلمية وآمنة». وأكدت فيزر: «لدينا تهديد عالٍ للغاية من الناحية النظرية، ولكن لا يوجد لدينا خطر ملموس». وأضافت: «لا يمكن توفير الأمن بنسبة 100 في المائة». وهو ما أكده أيضاً الوزير رويل، قائلاً إن «الأمن المطلق» غير موجود في أي مكان، مشيراً إلى أن ثواني يمكن أن تكون كافية ليتحول وضع آمن إلى وضع غير آمن. وذكّر بهجوم الطعن المميت الذي راح ضحيته شرطي في مانهايم قبل بضعة أيام، لكنه طالب بعدم إثارة المخاوف من دون داعٍ. وقال رويل: «يجب علينا اليوم أن نستعد لجميع الحوادث المحتملة، بدءاً من الهجمات الإرهابية، والمشجعين المثيرين للمشاكل والعنيفين، ووصولاً إلى المظاهرات الداعمة لفلسطين أو المطالبة بحماية المناخ». وأكد السياسي المنتمي إلى الحزب المسيحي الديمقراطي، أن الوقت الحالي مختلف تماماً عما كان عليه خلال كأس العالم عام 2006 (الذي نظمته ألمانيا أيضاً). وأشار رويل إلى أن ما يمكن فعله هو الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات في وقت مبكر، والاستعداد تقنياً بأفضل طريقة ممكنة وتوفير عدد كافٍ من أفراد الشرطة، وأضاف: «سيتم القيام بما هو ممكن في قدرة البشر». المصدر: الشرق الأوسط.